الرئيس يأمر بتسهيل فتح المدارس القرآنية

  • PDF


كشف وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى أن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة "أمر بتسهيل بناء المدارس القرآنية وتيسير فتحها "في وجه الناشئة "وفق برنامج محكم" تشرف عليه وزارة الشؤون الدينية والأوقاف ضمن منظومة تعليمية قرآنية " متكاملة لا تزاحم المنظومة التربوية الرسمية ول اتريد ان تحل محلها ولكن تعمل لأن تكون مكملة لها ومتناغمة معها".

وأبرز عيسى في كلمة ألقاها خلال اشرافه على حفل افتتاح فعاليات منافسة جائزة الجزائر الدولية لحفظ القرآن الكريم وتجويده وتفسيره، مساء السبت، أن قوانين الجمهورية "تضمن " لحفظة القرآن الكريم من المتخرجين بالطور الرابع من مدارس القرآن والزوايا ان " ينتموا إلى معاهد تكوين الأئمة والأعوان الدينين وتعاملهم الجزائر معاملة حامل شهادة البكالوريا في التصنيف والترتيب والدرجة ".

ومن خلال ما كشف عنه الوزير عيسى، يكون الرئيس بوتفليقة قد وضع حدا للجدل الذي أثير مؤخرا بشأن وجود "نية" ما في وأد المدارس القرآنية، أو تحويل وصايتها إلى وزارة التربية الوطنية، فبوتفليقة لم يكتف بالحث على تسهيل بناء هذه الصروح الدينية والإشعاعية، بل حرص على إبراز إبقائها تحت وصاية وزارة الشؤون الدينية، ليقطع بذلك الطريق أمام أي محاولة "للسطو عليها" أوة تحويلها عن المغزى الأساسي من إنشائها.

وتقوم المدارس القرآنية بدور كبير في تحفيظ الناشئة كتاب الله، وتربية صغار الجزائر وفق أصول الشريعة الإسلامية السمحاء، كما تقوم بدور مكمّل لدور المدارس التابعة لوزاة الشؤون الدينية، من خلال تلقين الصغار القوائد الأساسية للغة العربية، بما يسهل تعليمهم فيما بعد.

من جانب آخر، أعلن وزير الشؤون الدينية عن "تحيين " المنظومة التعليمية القرآنية خلال الدخول الاجتماعي القادم.

وقال عيسى: "سوف نستهل الدخول الاجتماعي القادم بمنظومة تعليمية قرآنية محينة بعد أن اجتمع العالمون والتأم أمناء مجالس الإقراء والأساتذة المختصون من اجل وضع البرامج

ومراجعة اللوائح ورسم الأهداف التربوية والمقاصد العلمية لهذه المنظومة القرآنية".

وبعد ان ذكر الوزير أن القرآن الكريم " رافق أفراح واتراح" أرض الجزائر و"لازم بطولاتها" أبرز ان الجزائر "أقامت " مؤسسة تسمى العصر، " تختص " في طباعة المصحف الشريف ونشره وتوزيعه، كما انشئت في كل ولاية مقراة يقوم فيها المشايخ "بإجازة الطلبة " على روايات القرآن الكريم المعتمد، ولحماية المصحف --يضيف الوزير --" من أي خطا او تحريف " أصدرت الجزائر نصوصا تنظيمية وانشات لجانا متخصصة " تراجع ما يستورد من مصاحف وتأذن بطبع ما يصح من النسخ ".

وفي ندوة صحفية على هامش حفل افتتاح فعاليات منافسة الطبعة الـ14 لجائزة الجزائر الدولية لحفظ القرآن الكريم وتجويده وتفسيره، كشف الوزير ان فارس الجزائر لهذه المسابقة الدولية " هو شاب يدرس في السنة السادسة بكلية طب الأسنان أحسن تمثيل الجزائر في أكثر من مسابقة دولية".

وفي رده عن سؤال يتعلق بكيفية اخراج زكاة الفطر نقدا او طعاما اوضح الوزير ان الجزائر " ومنذ زمان اتفقت على اخراج زكاة الفطر نقدا وستدعو مساجد الجزائر على اخراجها نقدا وهذا الذي يسير عليه كافة دول العالم الإسلامي لكن هذا لايمنع ان تخرج اطعاما ".

وسجل الوزير "ارتياحه" لسير صلاة التراويح في مساجد الجزائر خلال شهر رمضان الجاري، مؤكدا انه " لم يتم تسجيل أي سجال".

ع. صلاح الدين