اتفاقية توأمة بين الجزائر العاصمة وولاية تونس


للنهوض بالتعاون المحلي بين الطرفين 
اتفاقية توأمة بين الجزائر العاصمة وولاية تونس


وقع أمس الاربعاء بالجزائر العاصمة والي ولاية الجزائر عبد القادر زوخ على اتفاقية توأمة وتعاون مع نظيره التونسي الوالي عمر بن محمود منصور بهدف النهوض بالتعاون المحلي بين الطرفين في المجالات الثقافية والاقتصادية. 
وقال والي تونس السيد عمر بن منصور على هامش عقد اتفاقية توأمة وتعاون مع ولاية الجزائر ان التاريخ والتراث والثقافة المشتركة بين الجزائر وتونس تدفعنا للتطلع والوصول إلى آليات عمل اعمق من اجل تعاون مثمر لأقصى الحدود . 
وأبدى السيد منصور اعجابه بالتطور الحاصل في العاصمة الجزائر التي قال انه لم يزرها منذ 15 سنة وهو فخور بتواجه بها ليضيف لحظت اليوم تغييرا كبيرا بالعاصمة الجزائر وهو ما يمكن ان يسمح لها مع كافة المشاريع الموجودة قيد الانجاز لان ترتقي إلى مصاف المدن العالمية الكبرى وهو ما نأمله بالنسبة لكل بلداننا . 
من جهته صرح والي ولاية الجزائر عبد القادر زوخ ان اتفاقية التوأمة والتعاون  المبرمة مع ولاية تونس هو استمرارية للعلاقات الوطيدة بين البلدين على مستوى هرم السلطة ليأتي هذا الاتفاق على المستوى اللامركزي بين السلطات المحلية لتتويج هذه العلاقات. 
وقال الوالي ان الاتفاقية ترمي إلى خلق علاقات اقتصادية وثقافية واجتماعية في جميع الميادين مضيفا انه ناقش يوم الثلاثاء مع نظيره التونسي بنود هذه الاتفاقية من اجل الانطلاق مباشرة في الميدان الثقافي لوضع أسس متينة في هذا المجال ستسهل العمل في بقية المجالات على ان يتم لاحقا برمجة لقاء لرجال الاعمال من العاصمتين الجزائر وتونس للانطلاق في بناء اقتصاد قوي سيسهم في تطوير العلاقات مع بلدان الجوار وكذا بلدان ضفة البحر الابيض المتوسط . 
ونوه زوخ بالإرادة السياسية وبوجود الإمكانات لتحقيق شراكة تسمح ببناء اقتصاد قوي وتحقيق حلم المغرب العربي ليبقى الاجتهاد والعمل في الميدان الضمان الوحيد لتحقيق هذا الحلم ويبقى على السلطات المحلية ان تلعب دورها كما يجب في هذا المجال .
ق. ح