الأمن يشنّ حربا ضارية ضد مروّجي المخدّرات

  • PDF
تقييم المستخدمين: / 0
سيئجيد 

تواصل مصالح الأمن بمختلف أجهزتها ـ وكذا الجمارك ـ شنّ حرب ضارية ضد بارونات وتجّار ومروّجي المخدّرات، وقد نجحت خلال الساعات الماضية في حجز كمّية هائلة من هذه السموم القادمة من الجارة الغربية المغرب بولايات مختلفة·
في هذا الخصوص تمّ خلال الساعات الأخيرة بمنطقة البيّوض بولاية النعامة حجز أكثر من 40 قنطارا من الكيف المعالج من طرف الفرقة المختلطة للجمارك والجيش الوطني الشعبي، حسب ما علم أمس الأربعاء لدى المديرية الجهوية للجمارك ببشار· وتمّ تنفيذ هذه العملية خلال دورية مراقبة عبر المناطق الحدودية، ممّا سمح باكتشاف سيّارة ذات الدفع الرباعي مركونة بعرض الصحراء وبها أكثر من 40 قنطارا من المخدرات، حسب ما أوضحه ذات المصدر· وقد تمّ فتح تحقيق لتحديد المكان الذي جلبت منه هذه الكمّية الهامّة من المخدّرات، وكذا وجهتها والمتورطين في عملية تهريبها وفي نفس السياق، تمكّنت مصالح جمارك المديرية الجهوية لولاية تلمسان من حجز ما يقارب 5ر3 قنطار من الكيف المعالج قادمة من المغرب خلال عمليتين متفرقتين مساء الإثنين الماضي، حسب ما علم من المديرية المذكورة· وقد أسفرت العملية الأولى التي قام بها عناصر مركز الحراسة للجمارك بهنين بحاجز مموّه نصب بالطريق الوطني رقم 07 بين بوكيو وأولاد زيان (دائرة الرمشي) عن حجز 27ر2 قنطار كانت مخبأة باحكام داخل سيارة خفيفة، حسب مسؤول خلية الاتّصال بالمديرية المذكورة· وأضاف ذات المصدر أن العملية الثانية التي قامت بها الفرقة المتعدّدة المهام لجمارك عقيد عباس بمغنية سمحت بحجز 22ر1 قنطار من الكيف على متن سيهارة خفيفة وذلك خلال دورية بالطريق الوطني 7أ الرّابط الطريق السيّار شرق-غرب بناحية عين الحجر· وقدّرت القيمة الإجمالية للبضاعة المحجوزة والسيّارتين 26ر14 مليون دينار والغرامة الجمركية بأكثر من 120 مليون دينار، حسب ذات المصدر·
ريم إيمان