تاريخ الخضر في تصفيات المونديال (الحلقة العاشرة والأخيرة)

تاريخ الخضر في تصفيات المونديال (الحلقة العاشرة والأخيرة)
**
واصل المنتخب الجزائري حضوره في العرس العالمي وهذا للمرة الثانية على التوالي والمرة الرابعة في تاريخ المونديال عقب تجاوزه عقبة المنتخب البوركينابي خلال لقاء السد الذي جمع المنتخبين بملعب تشاكر بمدينة البليدة هدف وقعه اللاعب مجيد بوقرة أفرح الجزائريين وكانت الفرحة الكبرى ببلوغ منتخبنا الدور الأول لأول مرة في تاريخ النهائيات.
ترى كيف تمكن أشبال المدرب البوسني وحيد خليلوزيتش من بلوغ العرس العالمي بالبرازيل عام 2014؟ ذلك الذي سنتعرف عليه حالا.
الجولة الأولى
2 جوان 2012: الجزائر 4 رواندا 0
دشن الفريق الوطني بقيادة المدرّب البوسني وحيد خليلوزيتش تصفيات مونديال البرازيل 2014 من ملعب تشاكر أمام منتخب رواندا وفيه حقق زملاء مجيدة بوقرة فوزا ساحقا برباعية نظيفة تداول على تسجيلها الثلاثي سوداني في الدقيقتين الـ13 و28 وفيغولي في الدقيقة الـ62 وإسلام سليماني علما أن اللقاء قاده الحكم الغامبي باكاري داساما.
قبل هذه المواجهة لم يسبق للمنتخب الوطني أن فاز بأكثر من ثلاثة أهداف منذ يوم 14 نوفمبر 2003  بفوزهم آنذاك بسداسية نظيفة على منتخب النيجر ضمن إياب الدور التصفوي الأول المؤهل لنهائيات مونديال 2006 ألمانيا.
لعب الفريق الوطني مواجهة رواندا بالأسماء التالية: مبولحي حشّود مصباح مجّاني بوزيد فديورة بودبوز (لموشية د 66) لحسن جبّور (سليماني د 35) فيغولي (قادير د 87) سوداني.


الجولة الثانية
10 جوان 2012: مالي 2 الجزائر 1
تكبد الفريق الوطني هزيمته الأولى تحت قيادة المدرب البوسني وحيد خليلوزيتش وهذا بعد خمس مباريات دون خسارة وللأسف جاءت هاته الهزيمة على يد المنتخب المالي في مواجهة لعبت بالعاصمة البوركينابية واغادوغو بسبب الحرب الأهلية بمالي ضمن الجولة الثانية من تصفيات مونديال البرازيل 2014 ورغم ذلك فقد سقط الخضر بهدفين لهدف افتتح اللاعب إسلام سليماني باب التسجيل في الدقيقة الخامسة بعد سوء تفاهم بين المدافع المالي والحارس دياكيتي وفي الدقيقة الـ30 وفي سيناريو لم يكن متوقعا تمكن المنتخب المالي من تعديل النتيجة بعد ركنية وجدت رأسية ندياي وقبل ثماني دقائق من صافرة نهاية المباراة سجل المنتخب المالي هدف الفوز من ركنية وجدت مايفا الذي استغل هفوة في الدفاع الذي يضع الكرة في مرمى الحارس مبولحي.


لعب المنتخب الجزائري المباراة بالأسماء التالية: مبولحي-بوزيد-مصباح (سوداني 84) -مجاني-بوقرة-لحسن-قديورة-بودبوز (عامر بوعزة 59)- قادير- فيغولي (جبور 88) - سليماني. المدرب: وحيد خليلوزيتش.


الجولة الثالثة
26 مارس 2013: الجزائر 3 البنين 1


استطاع المنتخب الجزائري من تحقيق الفوز على حساب نظيره البينيني (3-1) بملعب مصطفى تشاكر بمدينة البليدة ضمن الجولة الثالثة ليتصدر مجموعته الثالثة بـ6 وبأحسن فارق من الأهداف مقارنة مع مالي. 
ولم يكن أمام أشبال المدرب البوسني وحيد حليلوزيتش خيار آخر سوى الفوز خاصة وأنهم خيبوا آمال الجماهير الجزائرية بعد خروجهم المبكر من كأس إفريقيا للأمم 2013 بجنوب إفريقيا إضافة إلى أن منافسهم الكبير في المجموعة منتخب مالي تمكن من الإطاحة برواندا بكيغالي (2-1).
وتمكن الخضر من الوصول إلى مرمى الخصم بعد مرور 10 دقائق عن البداية من خلال توغل في الرواق الأيسر لفوزي غولام الذي أثبت أحقيته في هذا المنصب بتمريره دقيقة لفيغولي الذي لم يجد صعوبة في الإعلان عن الهدف الأول. وساهم هذا الهدف في إخراج السناجب من جحورهم وحاولوا العودة في النتيجة لكن دون جدوى وبعد مرور 20 دقيقة من المرحلة الأولى. وعلى عكس كل التوقعات تمكن منتخب البينين من تعديل النتيجة بفضل مخالفة مباشرة من قبل اللاعب أيوتي في الدقيقة 26 وفي الدقيقة الـ60 تمكن الوافد الجديد سفير تايدر من تحقيق الهدف الثاني في الدقيقة 60 بعد اخذ ورد في منطقة جزاء البينين. وفي الوقت بدل الضائع (90+2) تمكن البديل إسلام سليماني من فك هذه العقدة بإحرازه هدف الأمان   وبفضل هذا الفوز اعتلى المنتخب الجزائري صدارة ترتيب المجموعة الثامنة برصيد 6 نقاط وبفارق الأهداف على حساب مالي.
لعب المنتخب الجزائري اللقاء بالأسماء التالية: مبولحي مهدي مصطفى غولام مجاني بلكالام فديورة تايدر براهيمي (كودري د 71 ) فيغولي جبور (سليماني د 76 ) سوداني (جابو د 90 ).


الجولة الرابعة
9 جوان 2013: البنين 1 الجزائر 3
فاز المنتخب الوطني أمام نظيره البينيني بنتيجة ثلاثة اهداف لهدف في المباراة التي جمعتهما يوم 9 جوان 2013 بملعب شارل دوغول بمدينة بورتو نوفو البنينية ضمن الجولة الرابعة من التصفيات الإفريقية للمجموعة الثامنة المؤهلة لكأس العالم بالبرازيل 2014 . 
سمح هذا الفوز للمنتخب الوطني بقيادة المدرب خليلوزيتش باعتلاء صدارة المجموعة برصيد تسع نقاط رفقة منتخب مالي الفائز على رواندا وأربع نقاط للبنين ونقطة لرواندا.
افتتح المنتخب البنيني النتيجة في الدقيقة الــ31 بواسطة روني جيستيدي القادم من نادي كرديف سيتي الإنجليزي وفي الدقيقة الـ37 تمكن سليماني من تعديل النتيجة وإعادة زملائه لأجواء اللقاء من جديد وفي الدقيقة الـ42 عاد سليماني من جديد لإضافة الهدف الثاني له وللخضر في هذه المواجهة برأسية قوية ليمنح التفوق للمنتخب الوطني قبل 3 دقائق من نهاية الشوط الأول بعد أن كان التفوق للبنين وفي الدقيقة الـ79 البديل نبيل غيلاس يوقع الهدف الثالث للمنتخب.
لعب المنتخب الجزائري اللقاء بالأسماء التالية: مبولحي مهدي مصطفى مصباح بلكالام بوقرة مجاني لحسن تايدر سوداني فغولي وسليماني (غيلاس).


الجولة الخامسة


16 جوان 2013: رواندا 0 الجزائر 1
حافظ الفريق الوطني على قوته وسيطرته على المنتخب الرواندي بفوزه في المباراة ما قبل الأخيرة من دوري المجموعات لتصفيات كأس العالم (البرازيل 2014) بهدف لصفر فوز رفع رصيد التشكيلة الوطنية إلى 12 نقطة الأمر الذي سمح له من حسم تأهله إلى الدور الفاصل مستفيدا من التعثر الجديد لنسور مالي الذين اكتفوا بالتعادل (2-2) مع الضيف ألبينيي مما رفع رصيد الخضر إلى 12 نقطة في صدارة المجموعة بفارق 4 نقاط عن مالي الملاحق الأمر الذي جعل من المباراة الأخيرة  في نفس التصفيات أمام مالي تحصيل حاصل بعد أن عرف كل منتخب قدره في هذه التصفيات الجزائر إلى الدور الفاصل ومالي خارج التصفيات.
سجل المنتخب الجزائري هدف الفوز في الدقيقة الـ51  بواسطة تايدر إثر تنفيذ تماسا من قديورة في لقاء خاضه الخضر بالأسماء التالية:  مبولحي مهدي مصطفى مصباح بلكالام بوقرة مجاني قديورة تايدر براهيمي (قادير د71) فغولي (لحسن د85) سليماني (جبور د82).


الجولة السادسة
10 نوفمبر 2013: الجزائر 1 مالي 0
نجح المنتخب الوطني في الثأر لخسارته في لقاء الذهاب أمام نظيره المالي وهذا بتغلبه عليه بملعب مصطفى تشاكر بنتيجة 1-0  في لقاء جرى في العاشر من نوفمبر 2013 ضمن جولة الختام لدوري المجموعات لتصفيات كأس العالم (البرازيل 2014) وكان وراء الهدف ابن مدينة الشلف العربي هلال سوداني في الدقيقة الـ50 أكد تأهله للدور الفاصل عن جدارة واستحقاق على حساب منتخب يعج بالنجوم لكنه لم يقدم الكثير في مباراة الختام التي لعبها من أجل حفظ شرفه وفقط ليكون آخر لقاء يلعبه أشبال حليلوزيتش قبل مباراة السد امام المنتخب البوركينابي.
لعب المنتخب الجزائري اللقاء بالاسماء التالية: مبولحي خوالد مصباح مجاني بوقرة مهدي مصطفى ( قراوي د64) تايدر(العرفي د88) يبدة جابو سوداني (غيلاس د90) غيلاس.


الدور الفاصل (ذهاب)
12 أكتوبر 2013: بوركينا فاسو 3 الجزائر 2
فشل المنتخب الوطني في العودة بنتيجة إيجابية من العاصمة البوركينابية واغادوغو بعدما سقط بثلاثة أهداف لهدفين أمام منتخب الخيول في ذهاب المباراة الفاصلة التي تندرج ضمن التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2014.
عرفت المرحلة الأولى من اللقاء تنافسا قويا بين تشكيلة المنتخبين أين حاول كل واحد منهما فرض منطقه فوق أرضية الميدان والوصول إلى شباك منافسه حيث كان المنتخب الوطني يعتمد على تحركات المهاجم سوداني السريعة من أجل التوغل وفك شفرة دفاع منتخب الخيول البوركينابية غير أن محاولات مهاجمي الخضر لم تكلل بالنجاح. كذلك الحال بالنسبة للاعبي المنتخب المضيف والذي اعتمد على الهجمات السريعة والكرات الثابتة كللت بهدف وهي نتيجة الشوط الاول.
الشوط الثاني كان مغايرا للأول وشهد تنافسا كبيرا بين المنتخبين حيث شهد تسجيل هدفين لمكل منتخب وعلى وقع فوز بوركينا فاسو 3/2 انتهت هاته المواجهة التي وضعت الفريق الوطني على بعد هدف يتيم من البرازيل.
لعب المنتخب الوطني اللقاء بالاسماء التالية: مبولحي مهدي مصطفى مصباح بلكلام بوقرة مجاني يبدة (قديورة 67) تايدر (مهدي لحسن) فغولي سليماني سوداني.
الدور الفاصل (إياب)
19 نوفمبر 2013: الجزائر 1 بوركينا فاسو 0
كان الفريق الوطني بحاجة إلى هدف واحد في لقاء العودة امام المنتخب البوركينابي لبلوغ مونديال البرازيل بعد خسارته لقاء الذهاب بثلاثة أهداف لهدفين.
وعليه فكتيبة أشبال خليلوزيتش كانت لهم أسبقية بسيكولوجية كونهم سجلوا هدفين في مرمى المنافس خارج الديار ويكفيهم الفوز بهدف وحيد لجعل حلم الملايين من الجزائريين حقيقة واقتطاع التأشيرة للمشاركة في أكبر عرس كروي ببلاد السامبا .
فالتفاؤل كان سيد الموقف قبل المباراة سواء عند اللاعبين أو الجمهور بالنظر للإمكانيات الكبيرة للتشكيلة الوطنية وقربها من الهدف بشكل معتبر .. بالرغم من أن المهمة لن تكون صعبة .. لأن كرة القدم ليست علوم دقيقة والمنافس سيأتي إلى الجزائر من اجل الدفاع على تقدمه الطفيف.
كما كان منتظرا عرفت المباراة تنافسا شديدا بين اللاعبينّ حسمها الخضر لمصلحته بهدف دون رد وقعه اللاعب مجيد بوقرة هدفا وضع الجزائر في بلاد السامبا فحتى وإن تمكن اللاعبون من بلوغ الدور الثاني ووقوفهم الند للند في وجه المنتخب الألماني في الدور ثمن النهائي بخسارتهم 2/1 بعد الوقت الإضافي إلا أن التصفيات الموالية في المونديال المقبل بروسيا 2018 فشل فيها الخضر من بلوغ العرس العالمي بخروجه مبكرا من التصفيات فقبل جولتين من إسدال الستار يحتل زملاء براهيمي المركز الأخير بنقطة واحدة من أربع جولات متأخرين بعشر نقاط كاملة عن المتصدر المنتخب النيجيري.