ليكنس: من المشين أن لا يتأهل منتخب الجزائر للمونديال

  • PDF


قال أنه كان يعرف أن روراوة سيرحل بعد نهاية عهدته
**
أكد جورج ليكنس الناخب الوطني السابق في تصريحات حصرية لموقع (الميدان) ـ أول موقع مهتم بأخبار الكرة باللغة العربية في الجزائر ـ بأنه لم ينل فرصته كاملة مع المنتخب الوطني وبأن فترة بقائه مع الخضر لم تسمح له بتحقيق أي تقدم على جميع الأصعدة مقدما المثال بلقاء نيجيريا ضمن الجولة الثانية من تصفيات كأس العالم 2018 والذي أشار فيه بأنه كان على موعد مع تحد كبير بدون تحضير جيد ولا خلفيات عن المنتخب النيجيري ولا عن لاعبيه معربا في نفس التصريح إلى أنه كان ينوي إعادة إصلاح الأمور وبناء المنتخب الوطني من جديد على أسس صحيحة مع تخصيص ورشة للجانب البسيكولوجي والذي كان أساس المشاكل التي حدثت.


كنت بحاجة للوقت من أجل تحسين منظومة اللعب 
أجاب ليكنس عن سؤال إن كانت هناك أزمة بداخل غرف تغيير الملابس بين لاعبي المنتخب الوطني خلال الفترة التي تولى فيها تدريب المنتخب الجزائري: أرفض الحديث عن وجود أزمة في غرف تغيير الملابس وأيضا مايشبه حالة التمرد والعصيان وسط اللاعبين.. وأنا لم ألمس أي شيء من هذا القبيل على أرض الواقع أنا قدمت إلى الجزائر وأعرف بأن لدي دين إتجاه هذا البلد كنت بحاجة للوقت من أجل تحسين منظومة اللعب هجوميا المنتخب الجزائري واحد من أحسن التشكيلات في القارة الإفريقية ولكن الخلل كما هو معلوم كان في الخط الخلفي على كل ماحدث قد حدث ولا يمكنني أن أجزم بأن هناك لاعبين فوق العادة رغم أن بعض التصريحات التي تابعتها من لاعبين جزائريين تثبت بأن ثمة مشاكل داخل المجموعة .


أنا لا أتلاعب في الحالات الإنضباطية 
ليكنس كشف خلال حديثه أن مساعد راييفاتس السابق كريستيان سفيجيتيتش قال له بأن بعض اللاعبين حاولوا فرض خطة معينة على رايفاتس عنوة وهو  أمر لم يحدث معي أنا لا أتلاعب في الحالات الإنضباطية وعلى العموم بما أنك تكلمت عن الخطط والرسوم التكتيكية سأضيفك أمرا: كنت أنوي تطبيق خطة 3-4-3 على المنتخب الجزائري ولكن بسبب نوعية اللاعبين المتوفرين كان تطبيقها أمرا غير مجدي ولا نافع كما أشرت سابقا ضيق الوقت عرفني تطبيق أمور كثيرة .
تصريحات فيغولي الأخيرة لا تمثل إلا رأيه الخاص
وبخصوص تصريحات فيغولي الأخيرة التي هاجم من خلالها زملاءه ولمح إلى أن روراوة هو المسؤول الأول عن إبعاده في كأس أمم إفريقيا الأخيرة بالغابون قال ليكنس: كلام فيغولي الأخير أمر يعنيه هو شخصيا ولا يمثل إلا رأيه الخاص أجاب مدرب لوكرين البلجيكي السابق بإسهاب وقال: لا إطلاقا أنا واحد من محبي فيغولي حتى قبل أن أدرب المنتخب في نيجيريا وضعية فيغولي كانت حرجة ولم يكن يشارك كثيرا المشكل لم يكن أبدا بخلفيات فمثلا وضعيته الآن في غالتساراي أفضل بكثير ثقته بنفسه بدأت تعود ومستواه أيضا.
مشكلة المنتخب الجزائري الحالي مشكلة ثقة لا غير
وبخصوص تصريحات مدرب منتخب الكاميرون الأخيرة والتي قال فيها بأن المشكل في المنتخب الجزائري موجود في اللاعبين لا المدربين رد ليكنس قائلا لا يمكن تصديق مضمون تصريحات مدرب المنتخب الكاميروني هيغو بروس والتي أكد فيها بأن لاعبي الخضر يلعبون دون حرارة وبأن المشكل فيهم وليس في المدربين اللاعبون الجزائريون الناشطون في المنتخب الوطني يملكون إمكانيات معتبرة وأنا كنت سعيدا ومحظوظا في آن واحد بالعمل معهم خلال الفترة الممتدة من لقاء نيجيريا إلى غاية نهاية مغامرة الخضر في كأس أمم إفريقيا 2017 المشكل هو مشكل ثقة لا غير ومع أول نتيجة إيجابية مصحوبة بأداء مقنع سيكون وقعها كبيرا على معنويات التشكيلة ككل وستتحسن الأمور وأنا واثق من ذلك.
أنا من نوعية المدربين الذين يرفضون إجراء المقارنات 
وعن مقارنته بين المنتخب الذي دربه مؤخرا أو المنتخب الذي دربه منذ 14 سنة؟ رفض ليكينس المقارنة بين الجيلين بقوله: أنا من نوعية المدربين الذين يرفضون إجراء المقارنات لأنها أحيانا تكون ظالمة كل جيل يمتلك خصائص معينة أعي جيدا بأن فترة إشرافي الأول لم تحز على قبول ورضا لدى الجزائريين لكن الجيل الذي دربته آنذاك كان قادرا على قول كلمته لو مثلا توفرت له ظروف أفضل المقارنات لا تجوز في كرة القدم لأنه يمكن القيام بها لو توفرت نفس الظروف والإمكانيات والعوائق وهو أمر مستحيل القيام به.  
كنت أعرف بأن روراوة سيرحل بعد نهاية عهدته
كشف ليكينس أنه كان يعرف بأن روراوة سيرحل بعد نهاية عهدته بقوله كنت متيقن أن روراوة سيرحل بعد نهاية عهدته على رأس الاتحاد الجزائري .
ومما قاله ليكينس   لاعبو المنتخب الجزائري كانوا يلعبون من أجل بلدهم لا من أجلي ولا من أجل أي شخص لكن هناك لاعبون يقدمون أداء أفضل من آخرين بوجود شخص معين يكون حافزا لهم مثلا في وقت الناخب السابق خاليلوزيتش كان هناك لاعبون أدوا ماعليهم لا لشيء إلا لوجود هذا المدرب قد يكون حافزا لهم أو صارما معهم بشكل كبير الإستقرار كان مهما بالنسبة لنا ولم نحظ به على النقيض تماما منتخب مثل مصر تأهل بعد أن أدرك بأن الإستقرار هو مفتاح النجاح ومنتخب بحجم الجزائر من المشين حقا أن لا يتأهل .


فيما اقترح ولد علي إقامتها بملعب 5 جويلية
قرباج: مباراة السوبر الجزائري ستقام بحملاوي
كشف رئيس الرابطة المحترفة لكرة القدم السيد مصطفى قرباج ان مباراة نهائي السوبر بين شباب بلوزداد ووفاق سطيف ستقام رسميا بملعب الشهيد حملاوي بمدينة قسنطينة في الفاتح من شهر نوفمبر المقبل.
يأتي تأكيد الرجل الأول في الرابطة المحترفة بعد ان اقترح وزير الشباب والرياضة الهادي ولد علي اقامة المباراة على ملعب 5 جويلية.
وكان رئيس شباب بلوزداد محمد بوحفص ووفاق سطيف حسان حمّار اتفقا على إقامة اللقاء بملعب الشهيد أحمد زبانة بوهران في الأول من نوفمبر المقبل.
جاء اقتراح وزير الشباب والرياضة بلعب المباراة في أكبر ملعب بالجزائر من أجل السماح بحضور أكبر عدد ممكن من مشجعي الفريقين.
وحصلت وزارة الشباب والرياضة على ضمانات من قبل إدارة ملعب الخامس جويلية بعد تأكيدها على أن الملعب سيكون جاهزًا قبل موعد المباراة لكن رئيس الرابطة المحترفة مصطفى قرباج وفي تصريح له للإذاعة الوطنية الاولى اول امس قال بصريح العبارة: نهائي السوبر بين شباب بلوزداد ووفاق سطيف سيقام رسميا بملعب الشهيد حملاوي بمدينة قسنطينة .