23 مُصدر جزائري في الصالون الدولي للمنتجات الغذائية بموسكو


إقبال كبير للروسيين على التمور..
**
تشارك 23 مؤسسة جزائرية في الصالون الدولي الـ26 للمنتجات الغذائية بموسكو والذي افتتح يوم الاثنين بحضور مصدرين أتوا من أزيد من 65 بلدا. 
وعلى مدار 4 أيام (من الـ11 سبتمبر الى 14 سبتمبر) يعكف المصدرون الجزائريون بالخصوص على تحقيق الخطى التي تمت مباشرتها خلال الطبعة السابقة مع المتعاملين الروس. 
وبعد حضوره للافتتاح الرسمي للصالون قام سفير الجزائر بموسكو اسماعيل علاوة بجولة في الجناح الجزائري حيث تحدث مطولا مع المتعاملين الجزائريين حول الفرص الكبيرة التي تتيحها السوق الروسية. كما أعرب السيد علاوة لنفس المتعاملين عن رغبة مصالح سفارة الجزائر في مرافقتهم في مشاريعهم عن طريق تقديم الدعم والمساعدة. 
وبشأن هذا الصالون الـ26 للمنتجات الغذائية المنظم بموسكو أشار ممثل الوكالة الوطنية لترقية التجارة الخارجية (ألجاكس) السيد علي عياد قائلا في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية: يتعلق الأمر أيضا بتجسيد على أرض الواقع الديناميكية التي تم إضفاؤها على العلاقات الثنائية الجزائرية-الروسية التي تأكدت بالخصوص من خلال مكانة ضيف الشرف التي منحت لروسيا خلال الطبعة الـ50 لمعرض الجزائر الدولي . 
وإلى جانب المصدرين التقليديين للتمر الجزائري- الذي يشهد إقبالا كبيرا جد من طرف المستهلك الروسي- يتواجد أيضا بالجناح الجزائري الذي يتربع على مساحة 450 متر مربع عارضون جزائريون للفواكه والخضر (أغري بلاست) ومصدرون للعجائن الغذائية والكسكس التقليدي (فريكات) والفواكه الجافة (ديدو) وغيرهم من العارضين. 
وفي هذا الصدد يشكل تنظيم جلسات تذوق وجبات صغيرة محضرة أساسا من التمر أمرا جديد لهذه الطبعة بالنسبة للمشاركة الجزائرية. 
ويعد الصالون فرصة سانحة من أجل ترقية المنتوجات الجزائرية في السوق الروسية التي تشكل سوقا واعدة نظرا بالخصوص لحجمها الواسع حسب العارضين الجزائريين الذين يعتبرون أن الصالون يسمح بـ لقاء زبائن محتملين مجتمعين في نفس المكان والتفاوض في أعمال تجارية في مدى زمني أقصر . 
ق. إ