مراكز التكوين المهني تستعد لاستقبال الآلاف من المتربصين عبر الوطن


فتح تخصصات في قطاع البناء والأشغال العمومية
مراكز التكوين المهني  تستعد لاستقبال الآلاف من  المتربصين عبر الوطن 

مكنت مختلف الورشات التقنية التي استكملت  مؤخرا بمبادرة من الوكالة الولائية للتشغيل لولاية سوق أهراس من تثمين وتأهيل  القدرات الفكرية والعملية لطالبي العمل حسبما استفيد امس  لدى  مسؤولي ذات الوكالة. 
ق.م 
وسمحت هذه الورشات التي احتضنتها عدد من دور الشباب ومراكز التكوين المهني  والتي شارك فيها عديد شرائح طالبي العمل المسجلين لدى مصالح الوكالات المحلية  للتشغيل كذلك بإعطاء طالبي العمل فرص أكبر للحصول على مناصب شغل فضلا عن  مرافقتهم في مسارهم حسب ذات المصالح وتركزت هذه الورشات التقنية التي أشرف على تأطيرها عدد من مستشاري التشغيل  لحاملي الشهادات الجامعية أو خريجي مراكز التكوين المهني أو عديمي المستوى -  على ثلاثة محاور تتضمن كيفية إعداد السيرة الذاتية وتقنيات البحث عن عمل  بالإضافة إلى كيفية إجراء مقابلات مهنية أمام ممثلي المؤسسات الاقتصادية. 
وتوزع المنتسبون إلى هذه الورشات على ورشة كيفية إعداد السيرة الذاتية بـ195  مستفيد وورشة تقنية البحث عن العمل بـ250 شاب و240 مستفيدا في ورشة كيفية  إجراء محادثات مهنية للتوظيف كما تمت الإشارة إليه. وتم خلال هذه الورشات دعوة طالبي العمل إلى ضرورة تحسين مستواهم وقدراتهم  لتتماشى والمناصب المقترحة من طرف مختلف المؤسسات المستقبلة عبر الولاية كما  تم حث طلبة الجامعة على ضرورة التقرب من هيئات التشغيل بغرض تحسيسهم ومرافقتهم  بشأن كيفية الحصول على مناصب عمل والإجراءات المتبعة لتجسيد مشاريعهم. كما تم دعوة أصحاب المقاولات الخاصة بالولاية إلى المساهمة الفعالة في تنصيب  طالبي العمل وتكوينهم في التخصصات التي تعرف عجزا من حيث التلبية على غرار  تخصصات قطاع البناء والأشغال العمومية. 
... و اربعة  تخصصات جديدة في التكوين المهني بسعيدة
سيتم إدراج 4 تخصصات تكوينية جديدة برسم دخول  دورة سبتمبر القادم بولاية سعيدة حسبما علم امس  لدى مديرية التكوين  و التعليم المهنيين. وأوضحت رئيسة متابعة التكوين و التعليم المهنيين وسيلة مستغالمي لوكالة الانباء الجزائرية  أن هذه  التخصصات تشمل متابعة الانجاز في البناء و تربية المائيات و المحاجر و  المناجم و نجارة الآثاث . 
و أشار نفس المصدر إلى أن عدد مناصب التكوين و التمهين المرتقب فتحها خلال  دورة سبتمبر القادم عبر مختلف معاهد و مراكز التكوين المهني بالولاية تقدر ب  3318 منصب منها 2.393 منصب متوج بشهادة دولة و 925 متوج بشهادة تأهيل. وتم تخصيص لفائدة المرأة الماكثة في البيت 325 منصب تكويني بهدف تمكينها من  اكتساب حرف تضمن لها من خلق مشروعها المصغر. وستعرف الدورة المقبلة فتح 1.240 منصب تكويني في النمط الإقامي و 763 منصب عن  طريق التمهين و 260 منصب خاص بالدروس المسائية و 130 منصب في التكوين عن طريق  المعابر. و قد شرعت مختلف المؤسسات التكوينية بالولاية سعيدة في فتح عملية التسجيلات  بداية من 9 جويلية  الماضي لتتواصل إلى غاية 16 سبتمبر القادم على أن تتم عملية  الانتقاء ما بين 17 و19 من نفس الشهر. يذكر أن عدد المتخرجين خلال السنة الجارية بلغ 1.014 متكونا في مختلف  التخصصات بالولاية