هذه أسباب نكسة المنتخب الوطني

  • PDF




دعا للاهتمام باللاعب المحلي.. بلومي:
هذه أسباب نكسة المنتخب الوطني..


* حليلوزيتش.. استثناء بين المدربين الذين تعاقبوا على الخضر


ب. هـ
أرجع لخضر بلومي أسطورة الكرة الجزائرية خروج المنتخب الوطني لكرة القدم من تصفيات إفريقيا المؤهلة لمونديال روسيا 2018 إلى عدة أسباب على رأسها إبعاد محمد روراوة مهندس نجاح الكرة الجزائرية في السنوات الماضية مشيرا إلى أن المدرب البوسني وحيد حليلوزيتش يشكل الاستثناء بين المدربين الأجانب الذين تعاقبوا على تدريب الخضر . 
بلومي الذي كان أحد صانعي ملحمة خيخون عندما فاز الخضر على منتخب ألمانيا بهدفين لهدف في مونديال 1982 لم يعف المحترفين من مسؤولية الإخفاق أيضا حيث قال إنه لا يعقل أن يكون كل تعداد المنتخب الوطني من المحترفين وهو ما خلق ظاهرة غريبة داخل الخضر أن كل لاعب تقريبا يريد أن يكون فوق المدرب وباقي اللاعبين وحتى الاتحادية.
وأضاف في تصريحات خاصة لصحيفة العين الإماراتية أن الاعتماد على المحترفين فقط خلق أيضا فراغا كبيرا داخل المنتخب ولهذا يجب تدعيم الفريق بـ5 أو 6 لاعبين محليين على الأقل مشددا على أنه حان الوقت للاهتمام باللاعب المحلي تكوينا وتشجيعا.
وحدد بلومي أسبابا وراء تراجع مستوى الخضر منها تغيير المدربين بشكل مستمر وغير مدروس وهو ما أثر على نفسية وطريقة لعب المنتخب .
واعتبر أن الإبقاء على المدرب الحالي لوكاس ألكاراز خطأ أكبر من الإقصاء فالمنتخب الجزائري أكبر من مستوى المدرب وقد سبقه مدربون أجانب يفوقونه خبرة وكفاءة لكنهم عجزوا عن تحقيق النتيجة المطلوبة فكيف بمدرب مغمور؟ .
ورأى بلومي كذلك أن وحيد حليلوزيتش (الذي قاد الخضر لتحقيق إنجازهم التاريخي في مونديال البرازيل بالتأهل إلى ثمن النهائي) كان الاستثناء من بين كل المدربين الأجانب الذي أشرفوا على المنتخب الجزائري أما بقية المدربين فهدفهم واضح وواحد وهو تلقي رواتب مرتفعة فقط .
ودعا للاعتماد على مدرب محلي لأن الساحة الرياضية تتوفر على أسماء كبيرة لا يريد البعض لها أن تكون في الساحة أصلا وفق تعبيره.
نجم الجزائر السابق عاد للحديث عن روراوة فقال إن إبعاد الرئيس السابق للاتحادية الجزائرية لكرة القدم يعتبر خطأ كبيرا في حق كرة القدم الجزائرية فرغم أنه ارتكب بعض الأخطاء إلا أن إبعاده أثر على المنتخب الذي أراه محطّما معنويا أكثر من أي وقت مضى مضيفا أن التغيير الذي شهدته الاتحادية الجزائرية أثر بشكل سلبي ومباشر على اللاعبين بسبب التسيير العشوائي.