مقتل فتاة مصرية بأمريكا

قُتلت فتاة أمريكية من أصل مصري (النوبة) بالولايات المتحدة وذلك بعد خروجها من المسجد التابع لمركز إسلامي بولاية "فيرجينيا".

وقالت الشرطة الأمريكية إن الفتاة المقتولة تُدعى "نبرة" وتبلغ من العمر 17 سنة، حيث كانت تسير رفقة صديقاتها خروجًا من المركز الإسلامي المذكور، ففوجئت بشخص يسب ويشتم، فما كان من صديقاتها سوى أن هربن خوفًا، أما هي فتعرضت للخطف من قبل الشخص المعتدي.

وأضافت الشرطة : "أثناء البحث عن الفتاة ارتبنا في سيارة تسير بشكل غريب، وطلبنا من السائق التوقف ثم احتجزناه وتبين أن السائق يُدعى داروين يبلغ من العمر 22 سنة وتم توجيه تهمة القتل له، حيث عثرت الشرطة على جثة الفتاة بالقرب من بحيرة راكدة بالمنطقة.

ومازالت السلطات الأمريكية تقول إنها لا تعلم ما إذا كانت الجريمة تمت بدافع الكراهية والعنصرية أم لا، حيث يعلق المتحدث باسم الشرطة في الولاية قائلًا: "يبدو أن القاتل والضحية تشاجرا حول شيء ما قبل القتل".